مستشارك الأمين

للصحة والجمال

الرعاية الصحية

ما هي الأمراض التي تصيب الأظافر؟

الاهتمام بصحة الأظافر أمر ضروري ولابد منه، فالأظافر تمثل حماية لأطراف أصابع اليدين والقدمين، كما أنها تضفي مظهر جميل وجذاب لليدين خاصةً مع السيدات.


الأظافر أيضًا مُعرّضة للإصابة بالمشاكل والأمراض المختلفة رغم أنها مكوّنة من بروتين وقائي قوي وهو الكيراتين.


كما أن وجود أي ضرر أو خلل فيها؛ يعطي انعكاسًا لبعض الأمراض الأخرى التي تتطلب الرعاية الصحية واستشارة الطبيب على الفور.


سوف نتحدث في هذا المقال عن أشهر المشاكل التي تصيب أظافرك، وكيف يمكنك علاجها وتجنّب الإصابة بها.




  • انشقاق الأظافر


يتمثل انشقاق الأظافر في تشقق صفيحة الظفر - وهو الجزء ذو اللون الوردي الفاتح من الظفر - حيث تبتعد خلايا الظفر الملتحمة عن بعضها البعض وتظهر فيها الشقوق، ويؤدي ذلك إلى تشوّه شكل الظفر.


يحدث انشقاق الأظافر نتيجة أسباب متعددة، ومنها:

  1. عدم حماية الأظافر خلال أداء الأعمال المنزلية واحتكاكها بشكل زائد بالماء والصابون والمنظفات الكيميائية.

  2. استخدام طلاء الأظافر بكثرة.

  3. استعمال الآلات الوترية بصورة مستمرة.

  4. وجود أمراض مثل فقر الدم والأنيميا.

كل تلك العوامل تساهم في تدهور حالة الأظافر وحدوث التشققات، فبالتالي تنكسر بسهولة.



  • العدوى الفطرية للأظافر


أشهر المشاكل والأمراض التي تصيب الأظافر هي العدوى الفطرية، وتحدث نتيجة الإصابة بنوع  من الفطريات يسمى الــ "Dermatophytes".

تعمل تلك الفطريات على تآكل طبقة الكيراتين المكوّنة للأظافر، مما يتسبب في الشعور بالألم وحدوث التشوهات، ويتحوّل لون الأظافر إلى اللون الأصفر.

تعتبر أهم العوامل التي تسبب إصابة الأظافر بتلك العدوى الفطرية؛ هي إبقاء الأظافر مبللة باستمرار وعدم الحرص على تجفيفها.

لأن الرطوبة تمثل سبب قوي لنمو الفطريات، من جهة أخرى فإن الإصابة بالقدم الرياضي يتسبب في انتشار العدوى الفطرية من القدمين إلى اليدين إذا لم يتم علاجها.

يتم القضاء على تلك العدوى الفطرية باستخدام الأدوية المضادة للفطريات والمانعة لنموّها، مثل مادة الكيتوكونازول، التيربينافين والفلوكونازول. 


  • داحس الأظافر (التهاب حول الأظافر)


يتمثّل داحس الأظافر في التهاب النسيج الخلوي المحيط بالظفر نفسه؛ حيث يؤدي ذلك إلى توّرم واحمرار المنطقة المحيطة بالظفر، والشعور بالألم الشديد فيها، بالإضافة إلى وجود خرّاج بسيط مليئًا بالقيح والصديد. 

يرجع السبب الرئيسي إلى الإصابة بداحس الأظافر (التهاب الأظافر) إلى عدوى بكتيرية مثل بكتريا المكورات العنقودية أو العدوى الفطرية، وكلاهما ينشأ من تعرّض الأظافر للرطوبة باستمرار أو قضمها بصورة دائمة.

 

بعد استشارة الطبيب أو الصيدلي؛ تستطيع علاج داحس الأظافر (التهاب الأظافر) عن طريق استخدام المضادات الحيوية والمطهرات، وفي الحالات المتقدمة؛ يلجأ المريض إلى فتح الداحس بواسطة الطبيب المختصّ باستخدام إبرة معقمة، من أجل إفراغ الصديد أو الخراج ومن ثَمّ تعقيمها من جديد.

 

  • صدفية الأظافر


عادة ما تكون صدفية الأظافر مقترنة بصدفية اليد؛ فهي تسبب تنقر ونمو غير طبيعي للظفر بجانب وجود الأعراض التالية:

1)    وجود حفر صغيرة أو خطوط على الأظافر.

2)    زيادة سُمك الجلد تحت الأظافر.

3)    تغيّر لون الأظافر إلى اللون الأصفر.

4)    انكماش الظفر.

5)    أحيانًا يصل الأمر إلى فقدان الظفر.


لا تعتبر صدفية الأظافر مرضًا معديًا، ولا يوجد أسباب رئيسية لها حتى الآن؛ ولكن قد تحدث نتيجة لعوامل جينية وأخرى وراثية.


  • خطوط الأظافر العرضية والطولية 


هي عبارة عن خطوط تمتدّ من بداية الظفر إلى طرفه، وتمثل انعاكسًا لوجود بعض الأمراض مثل:

  1. أمراض الكلى.

  2. النكاف.

  3. مرض السكّري.

  4. مرض الزهري.

  5. خلل الغدة الدرقية.

ويتم التخلّص من تلك الخطوط بعلاج المرض الرئيسي المسبب في ظهورها.


  • أورام الأظافر


قد تكون تلك الأورام حميدة أو خبيثة، وتتمثل بعض أعراضها في:

  1. انفكاك الظفر.

  2. وجود الظفر الناشب (دخول طرف الظفر الحاد في الجلد المجاور له). 

  3. النزيف المصحوب بالصديد.