مستشارك الأمين

للصحة والجمال

الرعاية الصحية

أسباب دوالي الساقين وعلاجها

الدوالي هي عبارة عن أوردة كبيرة منتفخة تظهر غالباً على الساقين والقدمين، ويُصاب الشخص بالدوالي عندما لا تعمل الصمامات في الأوردة بشكل صحيح، وذلك بسبب أن أوردة الجسم تحتوي على صمامات أحادية الإتجاه تساعد في الحفاظ على تدفق الدم نحو القلب، فإذا ﮐﺎﻧت تلك اﻟﺻﻣﺎﻣﺎت ﺿﻌﯾﻔﺔ أو تالفة، لا يتدفق الدم بشكل فعال ﻓﯾﻣﮐن ﻟﻟدم أن ﯾرﺗﻔﻊ وﯾﺗﺟﻣﻊ ﻓﻲ اﻷوردة، مما يؤدي إلى تورمها وظهور دوالي الأوردة.


الدوالي مرض شائع جدًا وهناك بعض العوامل التي تساعد في ظهورها مثل التقدم في العمر، والسمنة المفرطة وبعض الأسباب الأخرى، وفي بعض حالات الدوالي الشديدة إذا لم يتم علاجها؛ قد تتسبب في انفجار الوريد، أو ظهور قرح الدوالي على الجلد.


أعراض الإصابة بالدوالي:


في معظم الحالات لا يشعر المُصاب بأي ألم، وتشمل علامات وأعراض الدوالي:

  • ظهور الأوردة ملتوية حول بعضها ومنتفخة، متكتلة في مكان واحد.

  • يغلب عليها اللون الأزرق أو البنفسجي الغامق.

قد يعاني بعض المرضى أيضًا من:


  • ألم في الساقين.

  • شعور بالثقل في القدمين، خاصة بعد أداء التمارين أو أثناء الليل.

  • نزيف أطول من المعتاد إذا تم الإصابة بجرح صغير في مكان الدوالي.

  • يمكن أن يصبح تكتل الدهون تحت الجلد فوق الكاحل مباشرة صعبًا ومؤلمًا، مما يؤدي إلى تقلص الجلد.

  • تورم كعب القدمين.

  • بعض التشنجات في الساقين.

أسباب الإصابة بالدوالي:


تظهر الدوالي عندما تتوقف الصمامات الصغيرة داخل الأوردة عن العمل بشكل صحيح، ففي الوريد السليم يتدفق الدم بسلاسة إلى القلب، ويتم منع الدم من التدفق إلى الخلف من خلال سلسلة من الصمامات الصغيرة التي تفتح وتغلق بنظام معين للسماح للدم بالتدفق.


إذا كانت الصمامات ضعيفة أو تالفة فمن الممكن أن يتدفق الدم إلى الخلف ويتجمع في الوريد، مما يؤدي في النهاية إلى تورم وتوسيع الدوالي.


كما يمكن أن تزيد بعض العوامل من فرص الإصابة بدوالي الأوردة مثل:


  • السيدات أكثر عُرضة للإصابة بالدوالي.

  • وجود تاريخ مرضي في العائلة للإصابة بالدوالي.

  • التقدم في السن.

  • زيادة الوزن

  • العمل في وظيفة تتطلب الوقوف لفترات طويلة.

  • الحمل.

طرق علاج الدوالي:

إذا كان العلاج ضروري لحالة الشخص المُصاب، فقد ينصح الطبيب أولاً باستخدام (جوارب الضغط) لمدة تصل إلى ستة أشهر، مع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ورفع المنطقة المصابة أثناء فترات الراحة. وإذا كانت الدوالي لا تزال تسبب بعض الألم أو عدم الراحة، أو أنها تسبب مضاعفات خطيرة، فهناك طرق أخرى يمكن إتباعها للعلاج، وتشمل اختيارات العلاج الأكثر شيوعًا ما يلي:


  • الاستئصال الحراري: حيث تستخدم الحرارة لإغلاق الأوردة المصابة.


  • حقن التصليب لعلاج الدوالي: حيث يتم حقن الوريد المصاب بمادة، وقد تحتوي الحقنة أيضاً على مخدر موضعي يعمل على التخفيف من الألم، وبعد إخراج الحقنة يقوم الطبيب بوضع رباط ضاغط على منطقة الحقن، ويقوم بعمل مساج لها وذلك بهدف توزيع المادّة المحقونة بشكل جيّد.


  • ربط وإزالة الأوردة: يتم ذلك عن طريق التدخل الجراحي.

طرق الوقاية من الدوالي:

هناك بعض العادات اليومية والنصائح التي تشير إلى أنه يمكنك التحكم في/أو منع الدوالي من أن تظهر في أوردة جديدة، ومن طرق تخفيف أعراض الدوالي الموجودة:


  • تجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة ومحاولة التنقل كل 30 دقيقة.

  • أخذ فترات راحة منتظمة طوال اليوم.

  • رفع الساقين على الوسائد أثناء الراحة لتخفيف الألم أو الإزعاج.

  • ممارسة الرياضة بانتظام، لأن ذلك يساعد في تحسين الدورة الدموية.